الرئيسية / بيانات / هيومن رايتس مونيتور | أمن المنوفية يلقي القبض على تسعة مواطنين من بينهم أربعة نساء ويخفيهم قسرًا
15541688_1224850454274047_366654040563552958_n

هيومن رايتس مونيتور | أمن المنوفية يلقي القبض على تسعة مواطنين من بينهم أربعة نساء ويخفيهم قسرًا

أمن المنوفية يلقي القبض على تسعة مواطنين من بينهم أربعة نساء ويخفيهم قسرًا

….

زادت شدة الحملات الأمنية المسعورة التي تشنها قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية على المستوى المحلي خاصة بعد تفجير “الكاتدرائية”، الذي راح ضحيته العشرات من المواطنين وأصيب المئات، وعلى ذلك استباحت قوات الأمن كثير من الحقوق الإنسانية واتخذت من تلك الحوادث المُتكررة والتي عجزت عن إيقافها حتى الآن مُبررًا لاستشراء الانتهاكات الفجة وذريعة لاستمرار التنكيل بالمواطنين.

بما يعد انتهاكا للمادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”، وكذلك المادة 1/9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تنص على ” لكل فرد الحق في الحرية وفى الأمان على شخصه. ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا. ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

ومؤخرًا داهمت قوات الأمن بمحافظة المنوفية أحد المنازل دون إكتراث بحرمة الحياة الخاصة، فتم القبض على تسعة مواطنين من بينهم أربعة نساء، وذلك حال تجمعهم في المنزل الذي تمت مُداهمته في 13 ديسمبر/كانون الأول 2016، وقد استطاعت مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، التواصل مع بعض الضحايا وهم كالىتي:

ـ “منال عبد المجيد محمد عطية”، الشهيرة بـ “منال عطية”، البالغة من العمر 43 عامًا، تعمل مُدرسة “لغة عربية”، وتُقيم بمنطقة “تلا ـ مُحافظة المنوفية”، وهي زوجة وأم لأربعة أطفال، كما انها مريضة بفيرس “سي”

ـ “صفاء مصيلحي إبراهيم عبد الدايم”، الشهيرة بـ “صفاء مصيلحي”، تبلغ من العمر 43 عامًا، تعمل مُدرسة لغة إنجليزية، وتقيم بمنطقة “شبين الكوم”، التابعة لمُحافظة المنوفية، وهي زوجة وأم لأربعة أولاد.

بجانب ذلك تم إختطاف “محمد النجار، كامل موسى، شعبان الشبشيري، ناهد خليفه زوجة المعتقل “مجاهد عشيبة”، محمد البعلاوي، محمود إبراهيم دبور، عزة عكاشه أم عاصم عمار، منال عبد الجيد”،

كان أعضاء الأسرة والجيران شهود عيان على الواقعة، وأكدت أن قوات الداخلية قامت بمداهمة المنزل والقبض عليهم جميعًا، دون سند قانوني أو أذن نيابي، ولم تستطع أسر الضحايا أو المحامين التوصل إلى أية معلومة بشأن مكان احتجازهم حتى الآن، كما أن الأوضاع الاجتماعية والنفسية للأسرة وللأطفال أصبحت في غاية السوء خاصة بعد اختطاف أمهاتهم، كما لم تفلح الشكاوى التي تقدم بها الأهالي للجهات المعنية لإجلاء مصيرهم فقوبلت جميع الشكاوى بالتجاهل التام.

وقد نصت الفقرة الثانية من المادة الأولى بالإعلان الخاص بحماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري “إن عمل الاختفاء القسري يحرم الشخص الذي يتعرض له، من حماية القانون، وينزل به وبأسرته عذابا شديدا. وهو ينتهك قواعد القانون الدولي التي تكفل، ضمن جملة أمور، حق الشخص في الاعتراف به كشخص في نظر القانون، وحقه في الحرية والأمن، وحقه في عدم التعرض للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. كما ينتهك الحق في الحياة أو يشكل تهديدا خطيرا له”، كما تعمل قوات الأمن المصري جاهدة على تكريس جريمة الإخفاء القسري والتي تمارسها بمنهجية تجاه المواطنين مخالفين بذلك مواد الإعلان العالمي لحماية الأشخاص من الإختفاء القسري لا سيما الفقرة الأولى الواردة بالمادة الثانية من الإعلان والتي تنص على أنه لا يجوز لأي دولة أن تمارس أعمال الاختفاء القسري أو أن تسمح بها أو تتغاضى عنها.

وتطالب منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، السلطات المصرية سرعة الإفصاح عن مكان إحتجاز المواطنين والإفراج الفوري عنه بما يتناسب مع القانون، وتدعو المنظمة محاسبة المتسببين في إختطافهم وإخفاؤهم قسرًا وتعويضهم وذويهم عن فترة إختفاءهم القسري، وتدعو المنظمة السلطات المصرية لاحترام القواعد الدنيا لمعاملة السجناء، كما تدعوها لإحترام مواد الإعلان الدولي لحقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

بيان هام

بيان عاجل | اعتقال رابطة أسر شهداء ومعتقلي المنوفية انتهاكٌ جديدٌ للنظام

بيان اعتقال رابطة أسر شهداء ومعتقلي المنوفية انتهاكٌ جديدٌ للنظام تدين “المنوفية لحقوق الإنسان” اعتقال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنوفية لحقوق الإنسان
الموقع الحقوقي الأول بالمنوفية لرصد انتهاكات حقوق الإنسان والدفاع عن كل مواطني المنوفية تحديداً ، وعلي رأسهم المرأة والطفل والعمال والطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة .. فلا تتردد في مشاركة أي حالة انتهاك تراها .. نحو وطن أفضل